08. تقنيات المقابلة

img

 

 

“تقنيات المقابلة”

 

المقابلة نوعٌ صحفي يتمّ استخدامه كلَّ يوم في الإذاعة، سواءً مباشرةً على الهواء أو في الاستديو أو في الشارع، لأنّ إعطاء الكلمة لأكبر قدرٍ من الناس يثري العمل الإذاعي، فهم إمّا لديهم شيء يقولونه أو معلومة يقدّمونها أو يعلّقون على الأحداث باعتبارهم سياسيين أو مديري مؤسسات أو فنانين أو أشخاص عاديين .

فالإذاعة لا تعملُ في قوقعة و هي في اتصال مباشر مع المستمعين .

لكي نجري مقابلة صحفية ناجحة هذه بعض القواعد :

# قبل المقابلة :

جمع المعلومات عن موضوعِ المقابلة و عن الشخصِ الذي سوف تحاورُه.

حضّر أسئلتك واستعن ببعض الملاحظاتِ حتى تطرحها بترتيبٍ منطقي.

قدّم نفسك سواء كان الاتصال بالهاتف لتحديد موعد أو عند الوصول لإجراء المقابلة، قل من أنت و لمن تعمل وماذا ستفعل بمحتوى المقابلة. (تثبت مقاطع من المقابلة أو جزء منها أو كاملة ).

اجعل ضيفك يشعرُ بالراحة من خلالِ الزاوية التي اخترتها، و المحاور التي ستتطرق إليها.

 

# أثناء المقابلة :

اطرح أسئلة مفتوحة ابدأ بـ لماذا أو تعتقدون أن ،،، بدلاً من ( هل ) ؟ و ذلك لتجنب أنْ يُجيبَ محدّثك بنعم أو لا فقط، بل اجعل النقاش مفتوحاً وفي النهاية تأخذ المقاطع التي تهمُّك.

اطرح سؤالاً واحداً في كلِّ مرّة إذا طرحت عدة أسئلة فإن محدثك سيجيب عن السؤال الأخير و ينسى الآخرى ،، و أنت كذلك.

اطرح أسئلة ولا تُبدي موقفك، أنت لستَ هُنا لدعمِ موقفٍ ضدَّ آخر، أو تمرير خطاب أو تعليق، هدفك الحصول على أجوبةٍ جيّدة ولأجلِ بلوغه فكرّ في الأسئلة الأكثر ارتباطاً في الموضوع.

اسمع الأجوبة هناك دائماُ توضيحات أو شروحات يمكنُ طلبُها لتعزيزِ الإجابة.

اعرف كيف توقِف محدّثك بلباقة:عادةً ما يستطردُ السياسيّون في الحديثِ للهروبِ من الإجابةِ عن السؤال، أعدهُم إلى المسارِ الذي حدّدته، أي إلى موضوع المقابلة.

هناك أشخاصٌ قليلو الكلام أو يخجلونَ من مُحدّثهم : إذا رفضَ مُحدّثك الإجابةَ على السؤال أو يجيبُ بسؤالٍ آخر فذلك يعني أنّ السؤالَ محرج أو معقّد، لا تتردد في إعادةِ السؤالِ مرةً أخرى بهدوء، أنت من يقودُ الحوار.

 

# بعض النصائح :

* أظهر لمُحدّثك أنّك تهتمُّ بما يقول، انظُر إليه مباشرةَ و هزَّ رأسك لتظهرَ أنّك موافق.

* ارفض الأجوبة المقروءة: ففي بعضِ الأحيان يأتون إلى المقابلة وهُم يحملون أجوبةً مكتوبة، أخبرهم أنّ ذلك سيء لأنّ إجاباتِهم لن تظهرَ طبيعيةً على الهواء، وأنّهم سيضيعون في ما كتبوا بينما يعرفون كلّ الأجوبة وأنّهم سيكونون أفضل شفوياً.

 

* فكّر في التركيبِ (المونتاج) خلال المقابلة : المقابلة الصحفية الجيّدة هي التي يمكنُ أنْ نستلخصَ منها مقاطعَ صوتيةٍ جيّدة، نستفيدُ منها.

 

* قبل تركِ مُحدّثك تأكّد من تسجيلِك : أعِدْ سماعَ نهايةِ المقابلة للتأكُّد من كونِ التسجيلِ صالحاً للبثّ.

 

-المصدر: الوكالة الفرنسية للتعاون الإعلامي CFI

-تحرير: مركز حكاية لتنمية المجتمع المدني

 

مواضيع متعلقة