الريبورتاج

 

الريبورتاج

بدون الريبورتاج فليس هناك صحافة، فهو الفعل المهني الأول. فعلى من يذهب للبحث عن الخبر في مكان وجوده: في الميدان. المحقق إذن هو صحفي يغطي الأحداث لتبليغها إلى المستمعين. ومن أجل ذلك عليه تحضير خرجته وجمع المعلومات حول الموضوع وتحضير أجهزته واختيار من سيقابل و الزاوية التي سيعالج منها الموضوع.

تصرف المحقق

في الميدان على المحقق أن يبادر ويبحث عن الأشخاص الذين سيحاورهم ويطرح الأسئلة المناسبة. يلاحظ ويسجل. وسيلة عمل محقق الإذاعة هو الصوت. فهو يعرف كيف يسجل مقابلة وينقل الجو السائد في الميدان، والحصول على تسجيلات صوتية جيدة. (انظر الورقة 19).

قبل الذهاب: تمكن من الموضوع

اقرأ برقيات وكالات الأنباء، البيانات، الملفات الصحفية، والمقالات التي كتبت حول الموضوع. تأكد أنك تفهمها جيدا. تحقق من الأسماء والوقائع والتواريخ والأرقام حتى تؤخذ على محمل الجد من طرف محاوريك المقابلين.

حدد الزاوية

ما هو(هي) محور(محاور) االموضوع التي تريد إبرازها؟ كيف نوضح الموضوع حتى يصبح مفهوما؟ ما الذي يهم مستمعيك؟ من الضروري طرح هذه الأسئة على نفسك قبل الذهاب. سيساعدك زملاؤك في إيجاد الزاوية الجيدة خلال اجتماع هيئة التحرير.

ضع قائمة للأسئلة

لا تحرر الأسئلة كلمة بكلمة، ولكن حضر نموذجا وبعض النقاط التي ترتبط بالزاوية التي اخترتها والمعلومات التي تريد الحصول عليها.

تحقق من الأجهزة

البطارية، الميكروفون (قم بتجربتها) مصد الرياح، قم بإفراغ بطاقة الذاكرة، تذكر الذراع الطويلة فقد تحتاجها لالتقاط الصوت من بعيد، السماعات.

في الميدان: اختر المحاورين الجيدين

مع من ستتحدث؟ هناك فئتين من الأشخاص الذين يمكن أن تحاورهم في كل المواضيع:

  • الفاعلون : اولئك المرتبطون مباشرة بالحدث، سيرون ويصفون ويقدمون شهاداتهم.
  • الخبراء: معرفتهم بالموضوع تجعلهم يتمتعون بالمصداقية، فيمكنهم التحليل والشرح والتعليق.

 

في الميدان: حضر محاوريك للمقابلة

تأكد أنك ستجد فعلا الاشخاص الذين ستحاورهم. فما عدا في الظروف الطارئة، عليك أخذ موعد. اشرح للأشخاص أنك صحفي وأنك تعمل في إذاعة س س س..وأوضح أنك تريد القيام بمقابلة واشرح كيف ستستخدمها (مقاطع، مقابلة مركبة…)

 

خلال الريبورتاج

تحقق بعد كل مقابلة من نوعية التسجيل. اعد سماع الجمل الأخيرة. إذا لم يكن التسجيل جيدا (مثال: رياح، صوت محرك قوي وقريب جدا…) أعد التسجيل. محاورك قريب منك وسيتفهم إذا قمت بتوضيح الأمر ببساطة.

لا تدع محاورك يأخذ الميكروفون

أنت من يسير المقابلة وعليك التحقق من نوعية الصوت.

 

المصدر: الوكالة الفرنسية للتعاون الإعلامي CFI

تحرير: مركز حكاية لتنمية المجتمع المدني

مقالات ذات صلة