منظمة صحافيون من أجل حقوق الإنسان توزع جوائز أفضل قصص صحفية حقوقية للعام 2019

راديو النجاح – منظمة صحافيون من أجل حقوق الإنسان توزع جوائز أفضل قصص صحفية حقوقية للعام 2019

أقامت منظمة صحافيون من أجل حقوق الإنسان اليوم حفل توزيع جوائز أفضل قصص صحفية حقوقية للعام 2019 اليوم الثلاثاء 10/كانون الأول الذي يصادف اليوم العالمي لحقوق الإنسان، في فندق اللاند مارك، حيث أعلنت المنظمة عن الجائزة بنسختها الخامسة ضمن مشروع (زيادة الوصول إلى المعلومات المتعلقة بحقوق الإنسان من خلال وسائل الإعلام في الأردن) بدعم من سفارة مملكة هولندا.
وقد كرمت منظمة صحافيون من أجل حقوق الإنسان JHR الفائزين بالمراكز الثلاث الأولى، إذ فاز بالمركز الأول الصحافي أنس ضمرا عن تقرير نشره في جريدة الغد بعنوان: (بيئة تعليم طاردة والنتيجة أميون بإهمال رسمي)، أما المركز الثاني فقد كان من نصيب الصحافية ندين النمري عن تقريرها المنشور أيضا في جريدة الغد بعنوان: (أطفال يتحولون من ضحايا اعتداءات جنسية لمتهمين بشهادات زور)، وأخيًرا حصل الصحافي ميلاد الزعبي على المركز الثالث عن تقرير (سماسرة يتحكمون بالسوق السوداء وضحاياهم عمال مهاجرون) والذي نشره في موقع عمان نت.


كما منحت المنظمة شهادات تقدير لثلاث صحافيات عن تقاريرهن التي نافست على المراكز الثلاث الأولى، وهي: تكييف قضائي لجرائم الإتجار بالبشر وسط ضحايا مغيبين للصحافية عهود محسن، وتقرير بعنوان بين توقيف أو اعتقال نشطاء داخل أسوار السجون للصحافية شفاء القضاة، والتقرير الثالث للصحافية فرح راضي بعنوان: قيود أمنية تلاحق أردنيين بلا جنسية.

    تخلل الحفل فقرات متعددة، تحدثت فيها سفيرة مملكة هولندا باربرا جوزييه عن استمرار دعم بلدها لمثل هذه المشاريع وللصحفيين في الأردن، كما تحدثت المحامية نور الإمام عن اليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يوافق تاريخ اليوم والصعوبات القانونية التي يواجهها الصحافيون أو النشطاء في مجال الرأي والتعبير، ثم عرف الأستاذ والصحافي محمد غنيم بمنهجية بانل التي تساعد على تطبيق منهج حقوق الإنسان ومراقبة تطبيق وسائل الإعلام له. وفي ختام الحفل قدم الصحافي والحقوقي محمد شما، ومدير المحتوى في منظمة JHR تفصيلًا للجائزة من حيث الأهداف والمعايير ولجنة التحكيم، فقد استندت الجائزة على معايير عدة منها جدة الموضوع أو اختلاف طريقة المعالجة وتعلق الموضوع بفئة كبيرة من الأشخاص، بالإضافة إلى طريقة السرد الصحافي والموضوعية والتوسع في البحث والتثقيف القانوني، والمعيار الأخيرهو استخدام وسائل الإعلام والمعدات والمصادر الحديثة.
وقد تكونت لجنة التحكيم من خمسة أعضاء هم الأساتذة: فادي القاضي، هالة عاهد، سلمى النمس، وسن حداد، سعد حتر. وقد تقدم للمسابقة صحافيون من وسائل إعلام مختلفة منها: موقع عمان نت، وجريدة الغد، وراديو النجاح، وقناة رؤيا.
وقد أشاد الحضور والفائزين بالجائزة بمثل هذه الفعاليات والجوائز لدورها في تشجيع الصحافيين وتطوير النتاجات الصحافية والإعلامية بتطوير المعايير والأدوات النقدية التي ترتقي بالإعلام وتثري الصحافيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة