الكتاب المسموعدليل التحقيقات الصحفية من أجل حقوق الإنسان

ما هي المصادر المفتوحة العلنية؟!

حلقة جديدة من الجزء الثاني لدليل التحقيقات الصحفية لحقوق الإنسان بعنوان ما هي المصادر المفتوحة العلنية؟!-يلجأ صحافي التحقيقات خلال بحثه الموسع عن المعلومات، إلى كل المصادر الآمنة والموثوقة التي قد يحصل منها على معلومات دقيقة ترتبط بفكرة التحقيق وتخدم زاويته، ويمكن تقسيم المصادر عموما إلى مفتوحة ومغلقة، فما هي أبرز الطرق في الحصول على المعلومات من هذين المصدرين؟! وما هي المصادر المفتوحة العلنية؟!

ابقوا على تواصل مستمرّ معراديو النجاحولا تنسوا تفعيل زرّ الاشتراك الموجود في تطبيقاتكم لتصلكم حلقاتنا أول بأول.

تابعونا على إنستغرام

تابعونا على تويتر

تابعونا على فيسبوك

تابعونا على ساوند كلاود

إدعمونا على BuyMeaCoffee

“دليل التحقيقات الصحفية من أجل حقوق الإنسان” الكتاب المسموع منراديو النجاح، هو دليل مسموع شامل وثري بالمعلومات، من إعداد مصعب الشوابكة، محمد اغباري، ودانة جبريل. تتميز القراءة بتوصيل متقن ومشوق من روعة عبابنة. يهدف الدليل إلى توفير مرجع متكامل للصحافة المتخصصة في التحقيقات حول انتهاكات حقوق الإنسان.

يبدأ الدليل بتقديم فهماً مفصلاً لما هي صحافة حقوق الإنسان، لماذا هي مهمة ومن هم الصحفيون الذين يعملون في هذا المجال. ثم يتعمق الدليل بالتفاصيل المتعلقة بالتحقيق الصحفي في قضايا حقوق الإنسان، كيفية بدء التحقيق، تطوير الأفكار والزوايا، ووضع خطة التحقيق ومنهجيته.

الفصل الثالث يركز على البحث والمصادر، حيث يناقش مصادر المعلومات المفتوحة والمغلقة، طرق جمع المعلومات والبيانات وأفضل الطرق لإجراء المقابلات، يتابع الدليل في الفصول التالية بشرح منهجيات التحقيق في مجموعة واسعة من مواضيع حقوق الإنسان، مثل انتهاكات الشرطة، القتل خارج القانون، انتهاكات حقوق الطفولة، الأقليات، اللاجئين، الهجرة والمرأة.

يواجه الصحفيون في هذا المجال مجموعة من التحديات القانونية والأخلاقية، والكتاب يقدم إرشادات حول كيفية التعامل مع هذه المشاكل. أخيرًا، يتناول الكتاب كيفية استخدام الحق في الحصول على المعلومات في التحقيقات المتعلقة بحقوق الإنسان.

بشكل عام، “دليل التحقيقات الصحفية من أجل حقوق الإنسان” هو أداة ضرورية لكل صحفي يرغب في التحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان، وأي شخص مهتم بفهم تفاصيل هذا النوع الحساس والمعقد من الصحافة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

التعليقات