رواد النجاح – أسامة النيص

راديو النجاح – رواد النجاح – أسامة النيص

 

دائماً تتصدر كلمة “الظروف السيئة” جملنا؛ كمبرر رئيس لمعظم حالات فشلنا، إذا فشلنا في تحقيق شيء ما -أي شيء- فتلقائياً يجب أن نبرر هذا الفشل بلعن الظروف، والإحالة على سلسلة طويلة من المشاكل التي تواجهنا في الحياة، وتمنعنا من تحقيق أي شيء له قيمة.

عالم راديو النجاح تحديداً -من وجهة نظري- هو أكثر عالم يقدّم لنا أمثلة حقيقية واقعيـة للنجاح في ظروف لا يمكن لأغلبنا أن يتصوّر (مجرّد تصوّر) أي نجاح من ورائها..

النجاح في الحياة وتحديدا النجاح الاعلامي الحقيقي، وتحقيق إنجازات كبرى، أمر وارد جداً، ومن الممكن تحقيقه لمن أراد، مهما كانت الظروف سيئة، أو مشينة أو مأساوية.. الكـل سيّان، طالما توافرت الإرادة.. بل إن البعض يستخدم هذه الظروف السيئة والأزمات، كمنطلق للوصول إلى النجاح والشهرة والثروة.. تريد بعض الأمثلة؟

مثالي _ انا أسامة النيص عندما ابتدأ في عام ٢٠١٩ برنامج منحة الشباب في راديو النجاح الذي بدوره قدم لي دورة إعلامية متميزة في الإذاعة من إعداد البرامج والتقارير وتقديم البرامج والإنتاج والصوتيات والأخبار بقسميها السياسة والمجتمع والتغطيات الميدانية، الواجب توفرها لتكون إعلامي متميز
حيث أصبحت معد ومقدم لبرنامج طبي معهم وأيضا صحفي لإعداد التقارير الإخبارية ولم يقتصر إلى هنا نجاحي حيث فتحت لي هذه الفرصة أن أكون أول شاب يطلب منه أن يقدم دعايات إعلامية لأكبر شركات في المملكة.

والحلم مستمر والنجاح مستمر إلى أن أكون من الشباب الاعلامين الذين تميزوا من خلال منصة راديو النجاح.

شكرا راديو النجاح لأنكم كنتم الأمل لتحويل الاحباطات بنا إلى نجاح وريادة على مستوى المملكة الأردنية الهاشمية.

مقالات ذات صلة

التعليقات