تقرير اليوم العالمي للأسرة وسط القصف على غزة

يبقى السؤالُ الذي لا بُدَ أن يتكرر أينَ دَورُ العالمِ والأمم المتحدة عن ما يجري في فلسطين من تشتيتٍ للأسر وقتل أطفالها، وهدمٍ لمنازلها وتهجيرٍ قسري لمالكي الأرض الحقيقيين، فما زالَ إرهابُ المحتلِ يُمارسُ كُلَ أشكالِ التفريقِ والتنكيلِ بالأسر وبكلِ الأَشكال، فهل سنحتفلُ العامَ القادم وقد عادَ الحق لأهله؟!
إعداد وتقديم سعد جرادات
من إنتاج راديو النجاح

مقالات ذات صلة

التعليقات