تساؤلات حول الاقتراب من عدمه لإنتاج لقاح لفاريس كورونا

راديو النجاح – تساؤلات حول الاقتراب من عدمه لإنتاج لقاح لفاريس كورونا

تضاربت الأخبار حول الوقت المحدد لإنتاج اللقاح الخاص بفايروس كورونا، فما صدر عن BBC بأن الوقت المتوقع لإنتاج عينات القاح هو منتصف العام المقبل، معللين ذلك بأنه حتى لو توصل العلماء لتطوير القاح هذا العام، “سيظل هناك عمل هائل من أجل إنتاج كميات كبيرة منه”.
“ويعني هذا الأمر من الناحية الواقعية أنه لن يكون ثمة لقاح جاهز للاستخدام حتى منتصف العام المقبل على الأقل”.

“يضاف إلى ذلك، أن كل  الأحداث تجري بسرعة ضمن سقف زمني غير مسبوق وباستخدام طرق جديدة للتوصل إلى لقاح للفيروس، لذا ليس ثمة ضمانات في أن يسير كل شيء على ما يرام وبسلاسة”.

“و لاننسى هنا أن ثمة أربعة أنواع من فيروس كورونا تنتشر حاليا بين البشر، وتتسبب بأعراض نزلة البرد المعتادة وليس لدينا أي لقاحات ضدها”.

في المقابل أعلنت الجزيرة عن توصل ألمانيا وفرنسا للقاح ضد الفايروس، وأن عشرات الآلاف من المصابين بكورونا من الممكن أن يحصلوا على لقاح للفيروس الخريف القادم، حسب تصريح رئيس شركة كورفاك الألمانية بالإنابة فرانتس فارنر هاس (Franz Werner Haas).

وأضاف أنه بعد “التقدم الذي أحرزه علماء الشركة، فإن التجارب السريرية لهذا اللقاح ستنطلق الصيف القادم”.

وأكد هاس أنه إذا وافقت السلطات الألمانية فسنبدأ في الإنتاج، مضيفًا أن لدى شركته قدرة إنتاجية تتراوح بين 200 و400 مليون جرعة لقاح لفيروس كورونا في العام الواحد.

كما أكد هاس أيضا أن التطيعم الألماني للفيروس سيكون هو الأمثل في العالم.

يعتبر هاس أكبر مالك للأسهم في شركة كورفاك الألمانية، في حين قال في حوار صحفي جديد إن شركته تلقت دعما كبيرًا من الاتحاد الأوروبي، وإنه نتيجة لذلك أصبح بإمكانها أن تثبت للبشرية قدرتها على إنتاج ملايين الجرعات من اللقاح للعالم.

فهل سنقبل على صيف هذا العام وقد وجد لقاح لهذا الوباء؟!