برنامج دروب قرطبة: الحلقة الأولى: الأندلس

[soundcloud url=”https://api.soundcloud.com/tracks/157646627″ params=”color=ff5500&auto_play=false&hide_related=false&show_comments=true&show_user=true&show_reposts=false” width=”100%” height=”166″ iframe=”true” /]

الأندلس

كلمة عذبة ولفظة ذات جرس وإيقاع , بلاد المجد المفقود ,تحمل مساحة بارزة في الذاكرة العربية و تنزل من نفس العربي والمسلم منزلة النغم الحلو من أذن الموسيقار , نحمل لها مكانة  لا نحملها لغيرها , فهي رمز الجمال ومفخرة التاريخ ,و جديرة بالحب , لا يوجد كلمة تحمل في طياتها الاعتزاز والحزن في أن واحد مثل كلمة الاندلس , بلاد الجنان المزدهرة والفراديس الجميلة الي ترمز إلى عبقرية العرب في الخلق والإبداع , تلك العبقرية التي انتجت لنا المعرفة الإنسانية أدبا وحكمة , وفلسفة وفنا , وأبدعت حضارة مخضلة بالألوان , لا تزال أثارها بالرغم من تقادم الزمن تزهو برونقها الى الآن , وهب الله الأندلس طبيعة ساحرة ووافرة الجمال .

جبالها الخضراء وسهولها ألجميلة وتغريد طيورها على أفنان أشجارها… كل ذلك له أثره في جمال الأندلس التي شغفت بها القلوب , وهامت بها النفوس.فجذبت رجالات الفكر من شتى أقطار الدنيا , أدباء وعلماء وفنانين , يقفون إزاء روعتها حائرين مشدوهين .

تقع الأندلس في الطرف الجنوبي الغربي من القارة الأوروبية وتمتد فوق جزء من شبه جزيرة ايبيريا ويحيط بها البحر الابيض المتوسط والمحيط الاطلسي وبحر كتالونيا. وعلاوة على ذلك تشتمل على جزر الباليار في البحر المتوسط وجزر الكناري في المحيط الاطلسي،وتفصلها جبال البرانس عن فرنسا من الشمال ألشرقي وعن افريقيا من جهة الجنوب مضيق جبل طارق،

فلنقترب من الأندلس ونتعرف على صفاتها ومميزاتها وجمالياتها ونحن نتباهى بها , فهي جديرة بذلك , وبالتأكيد أننا سنحبها أكثر لو عرفنا أن كلمة الأندلس هي كلمة عربية خالصة  لم يستعملها الاسبان ولا البرتغاليين ولا العالم الاوروبي بكاملة ,

فتعالوا نتعرف معا على فردوسنا الحبيب المفقود