اليوم العالمي للنحل

راديو النجاح – اليوم العالمي للنحل

 

عاد النحل لعصور طويلة بالنفع على الإنسان والنباتات والبيئة حيث أنه من أكثر الكائنات تفانيًا في عمله على وجه الأرض. فالنحل وسواه من الملقحات، ينقل الرحيق من زهرة إلى أخرى بما يساعد ليس على الحصول على كمّ وافر من الفاكهة والجوزيات والحبوب فسحب بل أيضًا على تنوّع أكبر ونوعية أفضل مما يساهم في تحقيق الأمن الغذائي والتغذية.

وتؤثر الملقحات مثل النحل والطيور والخفافيش على 35 في المائة من الإنتاج العالمي للمحاصيل، مما يزيد غلال 87 من المحاصيل الغذائية الرئيسية في مختلف أنحاء العالم، إضافة إلى العديد من الأدوية المستخرجة من النباتات. وإنّ ثلاثة من أصل أربعة من المحاصيل في العالم التي تنتج ثمارًا أو بذورًا يستخدمها الإنسان كغذاء تعتمد، أقلّه جزئيًا، على الملقحات.

التعليقات