اليوم العالمي للعلوم من أجل السلام والتنمية 10تشرين الثاني/نوفمبر

راديو النجاح – يهدف اليوم العالمي للعلوم من أجل السلام والتنمية من خلال ربط العلم على نحو أوثق مع المجتمع، إلى ضمان اطلاع المواطنين على التطورات في مجال العلم، كما أنه يؤكد على الدور الذي يقوم به العلماء في توسيع فهمنا لهذا الكوكب الهائل والملقب ببيتنا الكبير في جعل مجتمعاتنا أكثر استدامة.

يؤكد اليوم العالمي للعلوم من أجل السلام والتنمية والذي يصادف 10 من نوفمبر/تشرين الثاني، أهمية العلم في معايشنا اليومية، كما يسلط الضوء على الدور الهام الذي يؤديه العلم في المجتمع و الحاجة لإشراك جمهور أوسع في المناقشات المتعلقة بالقضايا العلمية الجديدة.

كما يتيح هذا اليوم الفرصة لتعبئة جميع الجهات الفاعلة سواء تمثلت في المسؤولين الحكوميين أو وسائط الإعلام أو تلاميذ المدارس ذات الصلة بموضوع العلم من أجل السلام والتنمية وتشجع اليونسكو بقوة على المشاركة في الاحتفال بهذا اليوم العالمي من خلال تنظيم الفعاليات والأنشطة.

و بحلول وباء كوفيد-19 فإن اليونسكو ترتكز على ثلاث ركائز أساسية في استجابتها لذلك، حيث تتضمن: تعزيز التعاون العلمي الدولي، وضمان تيسير الحصول على المياه، ودعم إعادة الإعمار البيئي.

فهل سنستطيع مجابهة آثار هذا الوباء من زاوية العلوم من أجل السلام والتنمية سريعًا؟!

التعليقات