اليوم العالمي للدراية الإعلامية والمعلوماتية

راديو النجاح – تعد الفترة من 24 ولغاية 31 أكتوبر/تشرين الأول الأسبوع العالمي للدراية الإعلامية والمعلوماتية من كل عام، حيث أدى كل من الانتشار والتكاثر الهائلين إلى التضليل، والمعلومات المغلوطة زيادة من ضرورة نشر معلومات واقعية ومتاحة في الوقت المناسب ومحددة الأهداف، وواضحة وسهلة المنال ومتعددة اللغات ومستندة إلى العلم، حيث تلح الضرورة لأن يتحد جميع الدول الأعضاء لمواجهة التحدي الذي يطرحه التضليل والمعلومات المغلوطة، كما أن الدراية الإعلامية والمعلوماتية ضرورة لتحقيق التنمية المستدامة. 

تنبه الجمعية العامة للأمم المتحدة لوجود فجوات رقمية وأوجه عدم مساواة كبيرة في البيانات، بما في ذلك الفجوة بين الجنسين داخل البلدان والمناطق وفيما بينها وبين البلدان المتقدمة والبلدان النامية، بما في ذلك من حيث الوصول للمعلومات ووسائط الإعلام والتكنولوجيات الرقمية وتكنولوجيا الاتصالات واستخدامها وذلك عن طريق تحسين كفاءات الناس إذ يمكن القضاء على هذه الفجوات و تؤكد على تعزيز مكافحة التضليل والمعلومات المغلوطة وتعزيز حرية الأفراد في التعبير والحصول على المعلومات.  

يدعو هذا الأسبوع إلى إدماج الشباب في سياسات واستراتيجيات ومبادرات الدراية الإعلامية والمعلوماتية وإشراك الشباب بنشاط في الترويج للدراية الإعلامية والمعلوماتية.

و لا بد من التعريج على أثر أزمة كوفيد-19 على الدراية الإعلامية والمعلوماتية، فقد قامت الأمم المتحدة بإدارة (الوباء المعلوماتي) عن طريق تعزيز السلوكيات الصحية وتخفيف الآثار الضارة والمضللة الذي أصدرته منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة وبرنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بالإيدز والاتحاد الدولي للاتصالات ومبادرة جس النبض العالمي والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر.

و أنتم مستمعونا هل تصلون بسهولة للمعلومات الصحيحة دائمًا؟! شاركونا آراءكم.

التعليقات