اليوم الدولي لنيلسون مانديلا 18تموز/يوليو

راديو النجاح – لا يمكن إيقاف سيرنا نحو الحرية، وعلينا ألا نسمح للخوف أن يقف في سبيلنا، هذه واحدة من عشرات المقولات الملهمة والتي أثرت في شعب كامل بل في العالم أجمع للراحل نيلسون مانديلا.
67 عامًا من النضال نحو تحقيق العدالة والمساواة ونبذ التفرقة والتمييز العنصري ألهمت العالم أجمع والأمم المتحدة التي سارعت في تحديد يوم الـ18 من تموز/يوليو الذي يُصادف ميلاد القائد المُلهم نيلسون مانديلا، كيوم عالمي بإسمه.

كان مانديلا يرى أن تغيير العالم نحو الأفضل لا يتم إلا من خلال تذويب الاختلافات القائمة على أساس اللون والجنس والعرق وغيرها وجعلها مصدرًا للتآخي والتطوير بدلًا من التناحر والتخلف.
مانديلا الذي قضى 27 عامًا في السجن نظرًا لمواقفه المناهضة لنظام الفصل العنصري، والاستعمار كان أول ما نادى به هو حرية الشعوب وتحقيق العدالة الاجتماعية.
وراح مانديلا وانطلاقًا من مبدأ الحرية يناهض نظام الفصل العنصري الذي يقوم على أساس اللون ما بين أبيض وأسود، وبعد تحقيق ما أراد لم يبرح مكانه بل استمر في مسيرة النضال من خلال مكافحة الفقر وتدعيم حقوق الإنسان وبناء السلام .
وبعد كل هذه المسيرة الحافلة والسنوات الطوال لنضال مانديلا، هل سنرى في العالم شخصيات صاحبة أثر تحظى بالتقدير الذي حظي به مانديلا؟

مقالات ذات صلة

التعليقات