اليوم الدولي لمنع استخدام البيئة في الحروب والصراعات العسكرية

راديو النجاح – هكذا هي الحرب دائمًا تشوه كل شيء، وينتظر العالم في الغالب نتائج أعداد القتلى والمفقودين ويتجاهل باقي ما تدمره الحروب من حيوان ونبات وتلوث للبيئة، في اليوم الدولي لمنع استخدام البيئة في الحروب والصراعات العسكرية المقرر في 6 من نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام، في هذا اليوم تولي الجمعية العامة للأمم المتحدة أهمية كبرى لضمان إدخال العمل المتعلق بالبيئة في الخطط الشاملة لمنع نشوب النزاعات وصون السلام وبناءه لأنه لا يمكن أن يكون هناك سلام دائم إذا دمرت الموارد الطبيعية التي تدعم سبل العيش والنظم الإيكولوجية.

تشاركت 6 وكالات وإدارات تابعة للأمم المتحدة في (برنامج الأمم المتحدة للبيئة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومكتب الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ومكتب دعم بناء السلام وإدارة الشؤون السياسية وإدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية) بتنسيق من فريق الأمم المتحدة الإطاري المشترك بين الوكالات المعنية بالإجراءات الوقائية، مع الاتحاد الأوروبي لمساعدة البلدان على تحديد التوترات بشأن الموارد الطبيعية ومنعها وتحويلها وذلك كجزء من برامج منع الصراعات وبناء السلام.

ويبقى السلام دائمًا هو الحل الذي تطلبه كائنات الأرض جميعها.

التعليقات