اليوم الدولي للعمل الخيري 5/أيلول – سبتمبر

راديو النجاح – العمل الخيري فضيلة إسلامية – غالية دلقموني

منذ الأزل ونحن نشاهد حالات الفقر المأساوية بأعدادها الكبيرة في جميع بقاع الأرض والتي لا زالت أعدادها متزايدة إلى هذا الحين، و بغض النظر عن ذكر الأمم المتحدة لقضية الفقر، إلا أن الإسلام قد حثنا على مناهضة الفقر منذ النشأة، وقد تناول فقهاء الإسلام هذه المشكلة منذ قرون طويلة خلت. 

إن الإسلام لم يترك هذه المشكلة الخطيرة لتكون سببًا في تمزُّق المجتمع أوحدوث فجوات بين طبقاته، وإنما جعل علاجها واجبًا وفرضًا مُلزمًا على الغني تجاه الفقير، وكانت فريضة الزكاة بذلك هي أول تشريع مُنظَّم يضمن حق الفقيرعلى الغني، ويعزز التكافل والترابط بين أفراد المجتمع، وتعزيز الإحسان في ما بينهم، هذه القييم التي حث عليها الإسلام وجعلها من الركائز المهمة لنهضة المجتمعات،  فكان العمل الخيري من الفضيلة التي يترتب عليها الأجر والثواب العظيم.

ومن حيث الإحصاءات لنسب الفقر، فهناك ما يقدر ب 3 مليار شخص يعيشون في فقر متعدد الأبعاد في شتى بقاع العالم، و لديهم احتياجات متعددة.

أما بما يخص اختيار 5/أيلول يومًا دوليًا للعمل الخيري، فذلك من أجل إحياء ذكرى وفاة الأم تيريزا، والتي حصلت على جائزة نوبل للسلام في عام 1979 تكريمًا للعمل الخيري للتغلب على الفقر، والذي يشكل تهديدًا للسلام العالمي.

 

التعليقات