اليوم الدولي للتسامح

راديو النجاح – يحتوي مفهوم التسامح على الترفع عن الصغائر وعدم الرد عن الإساءة الموجهة بإساءة مثلها كما يعني أيضًا العفو عند المقدرة واحترام ثقافة وعقيدة وقيم الأشخاص الآخرين وهو أساس العدل والحريات الشخصية العامة.

يعد 16 من نوفمبر من كل عام اليوم العالمي للتسامح والذي يهدف لتعزيز التفاهم المتبادل بين الثقافات والشعوب.

يعتبر التهميش والتمييز إلى جانب العنف والظلم الصارخين أحد الأشكال الشائعة للتعصب، ولذلك يجب أن تهدف التربية من أجل التسامح إلى درء التأثيرات التي تولد الشعور بالخوف من الآخرين واستبعادهم، كما ينبغي أن تساعد الشباب على تطوير قدراتهم لإصدار الأحكام المستقلة وتحفيز التأمل الناقد، والتفكير الأخلاقي، ولا يجدر بتنوع الديانات واللغات والثقافات في عالمنا أن يشكل حجة لنشوب الصراعات بل هو بالأحرى كنز تغتني منه البشرية جمعاء.

المخالف لمفهوم التسامح هو التعصب وتتم مكافحته عن طريق سن القوانين والالتزام بها، التعليم، السماح بالنفاذ إلى المعلومات، الوعي الفردي، الحلول المحلية.

التعليقات