الأسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية 14 تشرين الثاني/نوفمبر

راديو النجاح – من منا لم يتناول ولو لمرة واحدة في حياته مضادًا حيويًا، يصفه الطبيب المختص لنا غالبًا عند وجود الالتهابات في الجسم، نلتزم بتوصية الطبيب الدائمة بتناول الحبوب جميعها المقررة للاستفادة التامة منها، ونتأكد من أنه عند الانتهاء من كامل الكمية سنعود أفضل مما كنا عليه.

تحتوي المضادات الحيوية على مركبات تستخلص من كائنات حية دقيقة، وتتميز بقدرتها على تثبيط أو قتل الجراثيم والبكتيريا، مما يتيح استخدامها في علاج الالتهابات التي تسببها الكائنات الدقيقة كالبكتيريا والفيروسات.

يعود الفضل في اكتشاف البنسلين وهو أحد أنواع المضادات الحيوية وأول من اكتشافه وأظهره إلى العالم ألكسندر فليمنج وذلك منذ عام 1928.

يهدف الأسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية والذي يمتد من18 ولغاية 24 من نوفمبر من كل عام إلى إذكاء الوعي بمخاطر مقاومة مضادات الميكروبات على الصعيد العالمي، والحث على تطبيق أفضل الممارسات في أوساط الجمهور عامةً، والعاملين الصحيين، ومقرري السياسات، من أجل وقف المزيد من ظهور وانتشار أشكال العدوى المقاومة للأدوية.

وفي إطار التعاون الدولي مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، والمنظمة العالمية لصحة الحيوان، فإن الدعوة موجهة لجميع قطاعات المجتمع  لمناصرة برنامج عمل جريء وموحّد يهدف إلى إلحاق الهزيمة بهذا الخطر العالمي الذي يهدد الصحة والتنمية، وستسلط فعاليات الأسبوع العالمي الضوء على الحاجة إلى حماية الأدوية الحاسمة الأهمية وليس فقط المضادات الحيوية، بما في ذلك مضادات الفيروسات ومضادات الفطريات ومضادات الطفيليات، التي تكتسي أهمية حرجة في معالجة مختلف أشكال العدوى لدى الإنسان والحيوان والنبات.

تجدر الإشارة إلى أن إساءة استخدام مضادات الميكروبات والإفراط في استخدامها لدى الإنسان والحيوان والنبات يعد السبب الرئيسى لحدوث مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية، إذ تعدّ إساءة استخدام مضادات الميكروبات والإفراط في استخدامها لدى البشر والحيوانات والنباتات الدافع الرئيسي لتطور حالات العدوى المقاومة للأدوية، موضحة أنه من العوامل المساهمة كذلك تردي ممارسات وصف الأدوية الطبية وعدم التزام المرضى بالمقررات العلاجية.

في هذا الوقت بالذات و الذي يتزامن مع جائحة كوفيد-19 على الجميع أن يحرص على تحسين مستويات الصحة وهذا مما لا شك فيه أن الجميع يوفر ما يحافظ على العافية ولجميع من حوله.

التعليقات