الأجندة .. أهميتها في كل بداية عام

راديو النجاح – يحتاج العقل مساحة يستريح فيها من ثقل وزخم الأفكار كما يحتاج جسم الإنسان لمساحة يستريح فيها من تعبه البدني، والهدف من كلا المساحتين هو الشعور بالراحة وشحن المكان ليعود أفضل مما كان بعد أن يحقق ما يطمح إليه.

عقل إنسان اليوم يحتاج لتفريغ محتوياته من الأفكار والأهداف يومًا بعد يوم، وهذا من أكثر ما يُنصح به في مجال الصحة النفسية للإنسان؛ فما أكثر ما يدخل إلى هذا العقل من الأفكار وكيف يفكر بها هذا الإنسان؟!

الأجندة تعتبر من الحلول المستخدمة، فالأجندة هي المساحة البيضاء الفارغة التي يستطيع كل إنسان فيها أن يُفرغ ما يحتويه عقله من كل شيء ولها فوائد مذهلة لإنجاح مخططات الإنسان وأهدافه وتزاحم الأفكار الجديدة مرة أخرى، ولجودة صحته النفسية أيضًا.

يُفضل بعض الأشخاص اختيار الأجندات الإلكترونية أو الورقية، وكذلك يُفضل البعض استخدامها بشكل يومي أو أسبوعي أو شهري، أيًا تكن الطريقة المتبعة والشكل المرغوب، فالإقبال واحد هو إراحة العقل والعمل على تحقيق الأهداف وحسن التخطيط وهذا جميعه يصب في صالح الصحة النفسية الجيدة الدورية للإنسان، وهو الهدف من كل ما يخطط له الإنسان في كل يوم.

نتمنى أعوامًا من الأهداف المحققة لكم مستمعينا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

التعليقات