اجتماع في الأشغال يبحث التدرج في عودة قطاع الإنشاءات للعمل.. ودعوة لشموله بتسهيلات البنك المركزي

التقى وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس فلاح العموش في مكتبه، الإثنين، نقيب المهندسين الأردنيين المهندس أحمد سمارة الزعبي ونقيب المقاولين المهندس أحمد اليعقوب ورئيس جمعية المستثمرين في قطاع الإسكان كمال العواملة، تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية للحكومة بدراسة إمكانية التدرج في استئناف عمل القطاعات الإنتاجية، والاستفادة من الموارد المحلية في دعم الاقتصاد الوطني.

وناقش المجتمعون إمكانية وضع استراتيجية مشتركة للعودة التدريجية للعمل في قطاع الإنشاءات وبما يضمن الحفاظ على الكوادر العاملة ومتطلبات الصحة والسلامة العامة.

بدوره، دعا نقيب المهندسين الأردنيين، المهندس أحمد سمارة الزعبي، إلى شمول قطاع الإنشاءات من مقاولات وقطاعات استشارية تشمل المكاتب والشركات الهندسية بحزمة التسهيلات التي أعلن عنها البنك المركزي، وذلك باعتباره أحد أكثر القطاعات تأثرا بالإجراءات التي اتخذها الأردن في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وطالب المهندس سمارة بصرف الفواتير المستحقة للقطاع الاستشاري، والإسراع في تدقيق الفواتير غير المدققة او صرف قيمتها على شكل سلفة بحيث تدقق مع الفاتورة التي تليها، إضافة إلى صرف قيمة الفواتير التي تصرف من مشروع الدعم الدولي على شكل سلف ثم تدقق لاحقا.

وأكد ضرورة تخفيف العبء الضريبي على المكاتب والشركات الهندسية خلال المرحلة القادمة بهدف دعم القطاع والعمل على تنشيطه مرة أخرى، إضافة إلى استفادة العاملين في المكاتب والشركات الهندسية من راتب بدل التعطل من الضمان الاجتماعي.

وطالب المهندس سمارة خلال الاجتماع أمانة عمان الكبرى والبلديات بتسريع كافة المعاملات المتعلقة بالقطاع الاستشاري.

مقالات ذات صلة