برنامج منا وبينا مع مريم الجميلي – جداف باينغ

img

راديو النجاح – برنامج منا وبينا مع مريم الجميلي – جداف باينغ

أهلا وسهلا ومرحبا بيكم مستمعينا الأعزاء ابرنامج منا وبينا.

حلقتنا لهاليوم هي عن شخص يجوز وصفه البعض بالمجنون، يجوز كالو عنه معتوه وحالم، يجوز البعض شجعه، بس محد مد ايد العون اله، عن شخص جان يومية يطلع الصبح من عمر ال16 يكعد كدام  صحراء قاحلة والي جانت بيوم من الأيام واحة.

شهد جداف باينغ هالتحول بصغره، شاف واحة جزيرته جزيرة ماجولي  تتحول لشكل بشع وخالي من الحياة … جان سبب هذا طبعا التوسع البشري والنغير بالمناخ

وبيوم عام 1979 قرر قرار غير حياته بأكملها، قرر بكل زيارة له الأرض الجرداء انو يزرع شجرة وحول هالفكرة إلى روتين يومي لمدة 37 سنة كاملات، شصار وراها ؟

مصار شي يذكر … غير إنه حول ألف وتلثمية وستين هكتار تقريبا إلى غابة مزهرة، وتخيلو حاليا غابة ماجولي ضعف حجم سنترال بارك تقريبا والمعروفة بضخامتها والموجودة بنيويورك، وطبعا مع عودة النباتات رجعت الحيوانات تحتوي هالغابة حاليا قطيع من الفيلة بالإضافة للنمور والغزلان ووحيدي القرن إنسان واحد حول صحراء إلى غابة شناقصنا احنا حتى نغير الأشياء السلبية الي حوالينة لأشياء ايجابية، شناقصنا علمود نكون خلفاء بهالارض بالفعل مو بس بالاسم !

مد ايدك تعاون حقق انجاز وحب، حتكولون شدخل الحب بالموضوع، كل شي بهالحياة ازدهر بالحب ، إذا طفل يتيم أو بزونة صغيرة مشردة أو حتى صحراء قاحلة

كلها بشوية حب وعناية تصير ثمار، وهالثمار هي الي حتحافظ على وجودنا عالأرض.

وهيج انتهت حلقتنا لهاليوم جانت وياكم مريم الجميلي وهذا برنامج منا وبينا.

ودمتم في أمان الله.

 

مواضيع متعلقة