إحياء عالمي ليوم التضامن مع الشعب الفلسطيني

راديو النجاح – إحياء عالمي ليوم التضامن مع الشعب الفلسطيني

    حلت ذكرى (يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني) يوم  الجمعة 29 من تشرين الثاني/نوفمبر تأكيداً على قرار الأمم المتحدة المتخذ منذ عام 1977 الذي تعتبره يوماً عالمياً للتعاطف والتضامن مع الشعبي الفلسطيني والتأكيد على حقوقه المشروعة، ويُحي العالم هذه المناسبة وسط أسوء ظروف يمر بها الشعب الفلسطيني منذ حرب النكبة عام 1948 وتتزامن هذه المناسبة في نفس يوم صدر قرار الأمم المتحدة(181) الذي قسم فلسطين إلى دولة عربية ودولة يهودية ووضع القدس تحت الوصاية الدولية.
    وشهدت مقرات الأمم المتحدة في نيويورك وجنيف فعاليات واحتفالات واسعه تضمنت التأكيد على حق الشعب الفلسطيني في انتزاع حقوقه وضرورة الوصول إلى حل شامل وعادل للقضية، وأقامت الدول العربية ودول مختلفة من العالم وقفات ومهرجانات أكد على كامل حق الشعب الفلسطيني في نيل كل حقوقه، وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بموجة من الدعم الكبير الذي أقامه ناشطين تحت عنوان فلسطين الأرض والقضية وحصدت تفاعل ً عربيا وعالمياً كبير وكانت فلسطين حاضره وبقوه في ملاعب كرة القدم وصدحت باسمها حناجر المشجعين في مناطق مختلفة من العالم،ويستذكر العالم في هذا اليوم العديد من الأشخاص الذي قضوا وهم يدافعون عن هذه القضية وعلى رأسهم ضحايا السفينة التركية مافي مرمرة التي كانت تحمل ناشطين في حقوق الإنسان بالاضافة إلى المساعدات، وبالتأكيد لا يغيب الناشط توم هرندل والناشطة راشيل كوري الذين قتلا على الأراضي الفلسطينية بالنيران الإسرائيلية.
    وتعصف بالقضية الفلسطينية في هذه المرحلة الكثير من المنعطفات الخطيرة، حيث ينتظر العالم آخر تفاصيل صفقة القرن التي وعدت الإدارة الأمريكية بالكشف عنها لاحقاً، سبق ذلك إعلان نقل السفارة، وإغلاق مكتب السلطة الفلسطينية في واشطن، وقطع المساعدات عن الأونروا وكان آخر القرارت المتخذه المصادقة على شرعنة المستوطنات في الضفة الغربية، لذلك يدرك الشعب الفلسطيني أنه في هذه اللحظة التاريخية يحتاج إلى وقفة عالميه لوقف هيمنة الاحتلال والإدارة الأمريكية.

 

مقالات ذات صلة