نجاحبيديا “الموسم الثاني” مع محمد العدرة – بطولة كأس العالم لعام 2010

أسعد الله أوقاتكم مستمعينا الكرام وأهلا بكم في حلقة جديدة من نجاحبيديا كيف تمت عملية اختيار المضيف؟ وما هي الخلافات التي حدثت في بطولة كأس العالم 2010؟ وما هي التصفيات؟ كل هذا سيكون في حلقتنا لهذا اليوم

[soundcloud url=”https://api.soundcloud.com/tracks/339567215″ params=”color=ff5500&auto_play=false&hide_related=false&show_comments=true&show_user=true&show_reposts=false” width=”100%” height=”166″ iframe=”true” /]

كأسُ العالم لكرةِ القدم ألفين وعشرة 2010

هي النسخةُ التاسعة عشر من 
كأسِ العالم لكرةِ القدم، وهي أولُ بطولةٍ تقامُ في القارةِ الإفريقية، و تحديدًا في جنوبِ أفريقيا؛ أقيمت البطولةُ من الحادي عشر من يونيو-حزيران إلى الحادي عشر من يوليو-تموز ألفين وعشرة، بعدما وقع الاختيارُ عليها بعدَ منافسةٍ مع مصر والمغرب كي يصبحَ أحدهُم أولَ بلدٍ أفريقي يُضيِّفُ النهائيات. فكان اختيارُ قارةِ أفريقيا لتكونَ مضيفةَ كأس العالم 2010، جزءًا من سياسةش المداورةِ قصيرةِ الأجل، و التي ألغيت في عام 2007،[5] وهي بمداورةِ ضيافةِ الحدثِ بين القارات.

خمسُ دولٍ أفريقية وُضعت على قائمةِ الراغبينَ بضيافةِ كأسِ العالم 2010: مصر، المغرب، جنوبُ أفريقيا وقد قُدِّمَ عرضٌ مشترك من ليبيا وتونس. عَقِبَ قرارِ الاتحادِ الدولي لكرةِ القدم بعدمِ السماحِ بضيافةٍ مشتركة للمسابقة، قررت تونس الانسحابَ من عمليةِ الاستضافة. وقررتْ اللجنةُ عدمَ النظرِ في طلبِ ليبيا حيث إنه لم يعد يفي بجميعِِ الشروطِ المنصوصِ عليها في لائحةِ المتطلباتِ الرسمية.

لُعبت المبارياتُ على عشرةِ ملاعبَ في تسعِ مدنٍ مضيفةٍ في جميعِ أنحاءِ البلاد، حيث عُقدتْ المباراةُ النهائية على ملعبِ سوكر سيتي في جوهانسبرغ، وهي أكبرُ مدنِ جنوبِ أفريقيا. وقد اخُتيرَ اثنان ِ وثلاثونَ منتخبًا للمشاركةِ عن طريقِ تصفياتٍ مؤهِلةٍ عبرَ العالم التي بدأت في أغسطس-اب عامِ ألفين وسبعة 2007.

جرت بعضُ الخلافاتِ خلالَ تصفياتِ البطولة، في المواجهةِ الثانية من الملحقِ بين فرنسا وجمهوريةِ إيرلندا أُثيرَ جدلٌ واسعٌ بعد أن قامَ قائدُ المنتخبِ الفرنسي تييري هنري بلمسِ الكرةِ بيده في الوقتِ المتأخرِ من المباراة، مما مكنَ فرنسا من التأهلِ على حساب ِإيرلندا.[6] و طالبت إيرلندا بإعادةِ المباراة، لكن الطلبَ قُوبلَ بالرفضِ من قبلِ الاتحادِ الدولي لكرةِ القدم.[7][8] و نتيجةً لذلك، أعلنَ الاتحادُ الدولي لكرةِ القدم مراجعةَ استخدامِِ تكنولوجيا أو حكامٍَ اضافيينَ على أعلى مستوى في جنوبِ أفريقيا.[9] وكانت بطولةُ كأسِ العالم ألفين وعشرة 2010, هي كأسُ العالم الأولى التي لم يظهر بها فريقٌ لأولِ مرةٍ في تاريخهِ (حيث لم تشاركْ سلوفاكيا سابقاً تحت اسمِها الحالي، فاعتبرها الفيفا كاستمراريةٍ لمنتخبِ تشيكوسلوفاكيا الذي لعبَ لآخرِ مرةٍ في بطولةِ كأسِ العالم ألفٍ وتسعمئةٍ وتسعين 1990).

لُعبت المباراةُ النهائية على ستادِ البنكِ الوطنيِ الأول، بقيادةِ الحَكَمِ الإنجليزي هاوارد ويب، وجمعَ النهائي بين هولندا وإسبانيا،[10] وهذه المرةُ الأولى في التاريخ التي تصلُ بها إسبانيا للمباراةِ النهائية لكأسِ العالم، كما أن هولندا لم تبلغْ المباراةَ النهائية منذ 32 اثنينِ وثلاثينَ سنةً وتحديدًا منذ أن لعبت في نهائي كأسِ العالم لكرةِ القدم عامَ ألفٍ وتسعمائةٍ وثمانيةٍ وسبعين 1978.وكان نهائيًا أوروبيًا خالصًا للمرةِ الثانية على التوالي بعد نهائي كأس العالم لكرةِ القدم 2006 بين إيطاليا وفرنسا.

حُظيَ النهائيُ بأكبرِ عددٍ من البطاقاتِ في نهائياتِ كأسِ العالم، وكان عددُ البطاقاتِ المكتسبة أكثرَ من ضعفِ الرقمِ القياسي السابق، وهو ستُ 6 بطاقاتٍ في نهائيِ كأسِ العالم  عام ألفٍ وتسعمائةٍ وستةٍ وثمانين 1986 بين الأرجنتين و ألمانيا[11].
عددُ البطاقاتِ المكتسبةِ في المباراةِ أربعُ عشرةَ  14 بطاقةٍ صفراء منها تسعٌ 9 لمنتخبِ هولندا، وخمسٌ 5 من نصيبِ منتخبِ إسبانيا 
تغلبت إسبانيا، بطلةُ أوروبا على هولندا 1–0  بعد الوقتِ الإضافي، بهدفٍ سجلهُ اللاعبُ أندريس إنيستا في الدقيقةِ مئة وستةَ عشر 116.[13] وبذالك تمكنت إسبانيا من تحقيقِ لقبهِا العالمي الأول، وقد كانت هذه المرةُ الأولى التي تفوزُ دولةٌ أوروبيةٌ بالمسابقةِ خارجَ القارةِ العجوز

اختيارُ المضيف

أُعلن العرضُ الفائزُ من قبل جوزيف بلاتر رئيسِ الاتحادِ الدولي لكرةِ القدم في مؤتمرٍٍ صحفي عُقِدَ يوم  الخامس عشر من شهرٍ مايو-أيار  من عامِ ألفين وأربعة في زيورخ؛ في الجولةِ الأولى من التصويتِ حققت جنوبُ أفريقيا أربعةَ عشر صوتا، فيما حققتْ المغرب عشرةَ أصواتٍ و لم تحصلْ مصر على صوت. 

جنوبُ أفريقيا التي كانت قد أخفقت في الفوزِ بحقِ استضافةِ الحدث في عام ألفين وستة ، مُنحت بالتالي حقَ ضيافةِ هذه المسابقة.[15]

خلال عامي ألفين وستة وألفين وسبعة ، انتشرت شائعاتٌ في مصادرِ الأخبارِ المختلفة بأنه يمكنُ أن يُنقلَ كأسُ العالم  2010 إلى بلدٍ آخر.[16][17]
 فرانز بيكنباور، هورست شميت يقال إن بعضَ التنفيذيين في الاتحادِ الدولي لكرةِ القدم، أعربوا عن قلقهِم إزاءَ التخطيطِ والتنظيمِ ووتيرةِ استعداداتِ جنوبِ أفريقيا.[16][18] وأعرب مسؤولونَ بالاتحادِ الدولي لكرةِ القدم مرارًا عن ثقتهم في جنوبِ أفريقيا باعتبارِها البلدِ المضيف، مشيرا إلى أن هناكَ وجودٌ لخطةِ طوارئٍ فقط لتغطيةِ الكوارثِ الطبيعية، كما كان لها مكانٌ في السابقِ في كأسِ العالم لكرةِ القدم.[19]

التصفيات

أقيمت قرعةُ تصفياتِ بطولةِ كأسِ العالم لكرةِ القدم 2010 في  الخامس والعشرين من شهر نوفمبر- تشرين الثاني من عام ألفين وسبعة  بمدينة ديربان في البلدِ المضيف جنوبِ أفريقيا. حيث شهدت التصفياتُ مشاركةَ مئتينِ وأربعةِ منتخبٍ قاريِّ من أصلِ مئتين وثمانية  للتنافسِ على المقاعدِ الواحد والثلاثين المتبقية، والتي ستُحدَّدُ من خلالِ عمليةِ التصفيات، بعدما خُصِّص مقعدٌ واحد لمنتخبِ جنوبِ أفريقيا بصفتهِ منتخبَ البلدِ المضيف، بينما اضُطرت إيطاليا للمشاركةِ في التصفيات.1

 

وفيما يتعلقُ بموضوع اللعبِ النظيف، قال رئيسُ الاتحادِ الدولي لكرة القدم السويدي سيب بلاتر:

إنني أناشدُ جميعَ اللاعبينَ والمدربين الالتزامَ بقواعدِ اللعبِ النظيف. نحن نريدُ أن نثبتَ بأن كرةَ القدم في عامِ 2010 هي أكثرُ من مجردِ ركلِ الكرة، حيث إن لها قيمةً اجتماعيةً وثقافية … لذلك نحن نطلبُ من اللاعبينَ ‘بالالتزامِ باللعبِ النظيف’ وأن يكونوا مثالاً لبقيةِ العالم.[21]

نظامُ التصفيات

  • أوروبا الاتحادُ الأوروبي 13 ثلاثةُُ عشرَ مقعدًا: تقسمُ المنتخباتُ المشاركة إلى تسعِ مجموعات، أبطالُها يتأهلونَ مباشرةً إلى كأسِ العالم. بينما تخوضُ أفضلُ ثمانيةِ منتخباتٍ من أصحابِ المركزِ الثاني الدورِ الثاني.
    الفرقُ الثمانية ستوزعُ على أربعِ مواجهاتٍ ذهابٍ وإياب، المنتخباتُ الأربعة الفائزة ستتأهلُ إلى كأسِ العالم.
  • آسيا الاتحادُ الآسيوي 4 أربعةُ  مقاعدٍ ونصف: بحيث يتأهلُ بطلُ المجموعةِ ووصيفُها مباشرةً إلى كأسِ العالم، بينما يلعبُ ثالثُ المجموعةِ مع ثالثِ المجموعةِ الأخرى في مباراتين، الفائزُ منها يواجهُ خامسَ الترتيب في قارةِ أمريكا الجنوبية.

  • أمريكا الجنوبية اتحادُ أمريكا الجنوبية أربعةُ مقاعد مضمونة ونصف: تلعب المنتخباتُ العشرة في مجموعةٍ واحدةٍ بحيثُ تتأهلُ المنتخباتُ الأربعةُ الأوائلُ مباشرةً إلى كأسِ العالم، بينما ينافسُ المركزُ الخامس على التأهلِ عندما يواجهُ المتأهلَ من المُلحقِ الآسيوي.
  • أفريقيا الاتحادُ الإفريقي خمسةُ مقاعد: تقسمُ الفرقُ على خمسِ  مجموعات، بحيثُ يتأهلُ بطلُ ووصيفُ المجموعةِ للدورِ المقبل.
    المنتخباتُ العشرة المتأهلة سوف توضعُ في خمسِ  مواجهاتٍ ذهابٍ وإياب الفائزُ من كلِ مواجهةٍ سيتأهلُ مباشرةً لكأسِ العالم.
  • أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي اتحادُ أمريكا الشمالية) ثلاثةُ مقاعدٍ ونصف: تقسمُ المنتخباتُ إلى  ثلاثِ مجموعاتٍ يتأهلُ بطلُ المجموعةِ ووصيفُها إلى الدورِ المقبل. بحيثُ تشاركُ جميعُها في مجموعةٍ واحدة، يتأهلُ أصحابُ المراكزِ الثلاثةِ الأولى مباشرةً لكأسِ العالم بينما يلعبُ صاحبُ المركزِ الرابع مباراةَ الملحقِ مع المتأهلِ من تصفياتِ قارةِ أوقيانوسيا.
  • أوقيانوسيا (اتحاد أوقيانوسيا) – نصفُ مقعد: حيث يلعبُ بطلُ تصفياتِ قارةِ أوقيانوسيا مع رابعِ الترتيبِ في تصفياتِ قارةِ أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي.