البرامجمهارات النجاح

مهارات النجاح مع أبو عثمان العثمان – الحلقة الرابعة

بسم الله الرحمن الرحيم

الأمل

[soundcloud url=”https://api.soundcloud.com/tracks/316980539″ params=”color=ff5500&auto_play=false&hide_related=false&show_comments=true&show_user=true&show_reposts=false” width=”100%” height=”166″ iframe=”true” /]

ليس كلمةًً تقال أو شعرا أو مقال أو حتى صفحات من كتاب

الأمل هو أن تتفاءل وأنت في أشد الصعوبات  في أصعب اللحظات  وفي أقسى الأزمات

فلا تستسلم للآلام  بل انطلق و واجه كل العثرات  وتحدى نفسك بالمستحيلات  وازرع على ثغرك ابتسامات

فلا شيءَ مستحيل في هذه الحياة بالتوكل والإصرار تفعل كل ما تشاء  تفاءل وابدأ يومك بالأمل واجعل كل ما يواجهك من عثرات ٍ سلما تصعد به للنجاح

الأمل نافذة كبيرة وسماءٌ ممطرة فكن ذا أمل

*بسم الله نبدأ معكم مستمعينا الكرام  مشوارنا لهذا اليوم في برنامجكم الأسبوعي مهارات النجاح من استديو اربد وعبر أثير راديو النجاح احييكم بتحية أهل الجنان فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ومع أولى محطاتنا لليوم ومع درب النجاح.

 

درب النجاح

قصة محطة درب النجاح حتكون برفقة موريس بوكاي ونجاحه في البحث عن الحقيقة

بطريق الصدفة أثناء بحث أحد الرعاة عن خروف ضائع وجد العديد من المومياءات في مكان أثري في مصر وبعد وصول الخبر لمدير الآثار المصرية أن ذاك الفرنسي”جاستون ماسبيرو” طلبت الحكومة الفرنسية هذه المومياءات لعمل دراسات أثرية ليتبين أن أحدها يعود لرمسيس الثاني وهو فرعون الذي حارب موسى عليه السلام

وأثناء عمل الدراسات من قبل علماء الآثار كان اهتمام موريس مُنْصَبَاً على معرفة سبب اختلاف جثة فرعون عن باقي الجثث المحنطة فوضعية الموت عنده غريبة جداً وبعد البحث المضني اكتشف أن هذه الجثة ماتت غرقا ورغم ذلك بقيت سالمةً ً أكثر من غيرها مع أن الغرق يُسَرّعْ من تحلل الجثة

فرح بهذا الاكتشاف وقرر عقد مؤتمر صحفي ليعلنه ولكنه صُعِقَ عندما قيل له أن هذه الاكتشاف في كتاب المسلمين من مئات السنين فاستنكر ذلك لأن هذا لا يمكن معرفته إلا من خلال أجهزة بالغة الدقة مما دعاه للبحث في ترجمة القرآن وعندما قرأ ترجمة  الآية ”

فاليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية وإن كثيرا من الناس عن آياتنا لغافلون”

ذهل وصاح بأعلى صوته أنه قد آمن برب هذا الكتاب وألف بعدها كتابا يطابق فيه الحقائق العلمية مع القرآن فكان له وقع الزلزال على الكنيسة وترجم للعديد من اللغات وطُبع منه مئات الآلاف من النسخ ودخل بسببه جُموعٌ غفيرة في الإسلام وامنوا بالله الواحد الأحد

 

مهارات حياتية

أهلا وسهلا فيكم من جديد  في محطة مهارات حياتية في موضوع كثير بهم طلابنا في المدارس والجامعات وبهم أي شخص مثقف بدو يقرأ بذكاء ويختصر وقت وجهد موضوعنا لليوم هو عن علم الديناتولوجي

وهو باختصار مجموعة مهارات وقوانين واستراتيجيات للدراسة بشكل إبداعي وقبل ما نبدأ بأول قانون يا ريت نحضر ورقة وقلم لأن هذا العلم عملي ويحتاج للتطبيق.

ومع أول قانون في حلقتنا وهو قانون التلخيص ونعني به : إعادة كتابة النص بأقل عدد من الكلمات دون الإخلال بالمضمون العام

 

ومعادلة قانون التلخيص هي كالتالي

كلمات  زائدة أو حشو لا بد من حذفها وكلمات رئيسية لا يمكن حذفها وكلمات مرنة يمكن استبدالها بأخرى لها نفس المعنى

ولأن المقال يتضح بالمثال نأخذ المثال التالي

تعريف الفعل المضارع هو عبارة عن كل لفظ يدل على حصول عمل في الزمن الحاضر أو المستقبل ولا بدَ أن يكون مبدوءاً بأحد أحرف المضارعة التالية وهي النون والهمزة والتاء والياء المجموعة في كلمة “نأتي”

وبعد تطبيق قانون التلخيص نختصر التعريف بما يلي

الفعل المضارع  هو عملٌ في الحاضر أو المستقبل يبدأ ” بنأتي “

وإذا تأملنا في المثال نجد مايلي

*الكلمات التي كان لا بدَ من حذفها وهي الزائدة والحشو كانت

هو عبارة عن كل لفظ يدل على حصول في الزمن وهذه نضع عليها خط ونشطبها من النص الأصلي

*الكلمات المرنة التي استبدلناها بغيرها كانت

“ولا بد أن يكون مبدوءاً بأحد أحرف المضارعة وهي النون والهمزة والتاء والياء” نضع تحتها خطا متعرجا للدلالة على أنها مرنة فقد استبدلناها بكلمة ويبدأ

*الكلمات الرئيسية التي لا يمكن حذفها كانت:

“عمل في الحاضر أو المستقبل يبدأ بنأتي ونضع عليها دائرة للدلالة على أنها رئيسية

 

قواعد عامة على قانون التلخيص

 

  • التلخيص لا يعني تصغير الخط وإعادة كتابة نفس الكلمات دون اختصار
  • المعلومات الملخصة المختصرة هي التي تبقى في الذاكرة لأطول فترة ممكنة
  • يستحيل تعلم هذا الفن بدون ممارسة ولا يصبح مهارة إلا بعد التطبيق
  • قبل التلخيص لا بدَ من قراءة النص بتأني ٍ عدة مرات.
  • أثناء التلخيص نتخلص من الأمثلة التوضيحية والمترادفات من الكلمات والصفات الزائدة للأشخاص والأماكن والتفاصيل الهامشية والأعداد التي لا ضرورة لها ومن التكرار والشروح والاستطرادات والأفكار الثانوية
  • هناك تلخيص أولي ثم تلخيص للتلخيص
  • نربط بين الجمل التي لخصناها كي لا يكون النص مفككا
  • المعنى أو العنوان العام للفقرة هو تلخيص لها وقد لا يكون المعنى العامُ موجودا حرفيا في الفقرة  فقد نأتي به من عندنا
  • ضريبة تعلم هذا العلم وغيره هي الدراسة والتعب ومجاهدة النفس وخوض الصعاب فالدرسة ثم الدراسة لتبلغ هدفك

 

 

قطوف دانية

 

رجعنا من جديد مستمعينا الكرام بنرحب بكل إلي انضمولنا ليستمعو لأثير راديو النجاح

فقرتنا الجاية فيها قطوف دانية حنقطفها سوى من بستان المعرفة وهي دررٌ من أقوال مشاهير الزعماء والفلاسفة

 

 

  • إن الجيوب الفارغة لم تمنع أحدا من إدراك النجاح بل العقول ُ والقلوبُ الخاوية هي التي تفعل ذلك
  • يقول أول رئيس وزراء هندي  “جواهر نهري” النجاح يكون من نصيب من تحلو بالشجاعة ليفعلوا شيئاً لكنه نادرا ما يكون من نصيب الخائفين
  • ويقول “نولان باشنيل مؤسس شركة أتاري إن الناجح شخصٌ يفعل ولا يؤجل وإن الكثير من الناس لديهم أفكارٌ رائعة لكنَ القليل منهم من يقررُ أن ينفذ أفكاره
  • النجاح ليس له نهاية والفشل ليس هو النهاية

 

في طريقك للنجاح

 

مقالات ذات صلة

وفي طريقك للنجاح اعلم أن ما مضى فات فالحزن للماضي حمقٌ وجنون فملفه عند العقلاء يطوى ولا يروى ويسجن في زنزانة النسيان لأنه مضى وانتهى لا الحزن يعيده ولا الغم يُصَحِحُه لأنه عدمْ

 

فلا تعش في كابوس الماضي وأنقذ نفسك من شبحهِ أتريد أن ترد الشمس إلى مطلعها والطفل إلى بطن أمه واللبن إلى الثدي والدمعة إلى العين

 

إن القراءةُ في دفتر الماضي ضياعٌ للحاضر ونسف للساعة الراهنة ذكر الله الأمم وما فعلت ثم قال جَلَ في عُلاه: تلك أمة قد خلت فقد انتهى الأمر وقضي

فالذي يعود للماضي كالذي يطحن الطحين وهو مطحونٌ أصلاً

إن بلاءنا أننا نعجز عن حاضرنا ونشتغل بماضينا ولئن اجتمعت الإنسُ والجنُ على إعادة ما مضى لما استطاعوا لأن هذا هو المُحالُ بعينه

 

فالريح تتجه إلى الأمام والماء ينحدر إلى الأمامؤ والقافلة تسير إلى الأمام فلا تخالف سنةَ الحياة ودع عنك أحزان الماضي واترك الضيق والهموم واللوم وقو ايمانك بالله فبيده مقاليد كل شيء

 

وقبل الوداع نقول

 

  • كن باحثاً عن الحقيقة مستسلماً للصواب فلم ينفع موريس في دينه ودنياه غير ذلك
  • طبق ما عرفت من علم الديناتولجي فهو كغيره من العلوم لا يرسخ في الذهن بدون ممارسة
  • تعلم من الماضي وعش يومك بكل ما فيه وخطط للمستقبل

 

 

 

وهيك بنكون وصلنا لنهاية مشوارنا لهذا اليوم بشكركم من أعماق قلبي والشكر موصول للزميلة ياسمين الزهيري من الهندسة الإذاعية والزميلة صفاء الناجي من المتابعة والتنسيق 

ومني لكم أطيب التحيات أنا أبو عثمان العثمان من الإعداد والتقديم استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة