كيف نقضي الوقت مع عائلتنا في زمن الكورونا

راديو النجاح – كيف نقضي الوقت مع عائلتنا في زمن الكورونا – حسام الإبراهيم

في ظل تصاعد موجة انتشار وباء فيروس كورونا وسرعة انتشاره بين دول العالم، ومع ازدياد حجم الوفيات والأصابات التي خلفها وراءه، لا يزال الوصول إلى علاج مناسب لغز حير العلماء والعالم أجمع.

لذلك تتخذ الدول إجراءات مشددة، لمنع تفاقم انتشار الفيروس حيث يعيش ما يقارب 2 مليار إنسان في العزل المنزل تماشيًا مع إرشادات الوقاية والسلامة.

أعطت هذه الإجراءات العائلات فرصة جديدة للالتقاء والتجمع، حيث الفراغ متوفر عند الجميع، من هنا نقدم إليكم بعض المقترحات لاستثمار الوقت بشكل فاعل داخل العائلة:

  • الجلوس مع العائلة 

يعتبر الجلوس مع العائلة من الأولويات المهمة، لكن نمط الحياة الروتيني من دراسة وعمل قلل من هذا الشيء بحيث أصبح أمر ثانوي، وبعض الأحيان يسير اللقاء العائلي بشكل سلبي، لذلك يعتبر هذا الوقت فرصة ذهبية سانحة للاطمئنان على أفراد الأسرة ومجالستهم وتعميق الروابط وتوثيقها والتناصح والتشاور حول ما يهم العائلة وأفرادها، ومن المهم أيضاً إصلاح المشاكل القديمة، مع ضرورة العفو والتغافل داخل الأسرة عند وقوع الأخطاء نظرًا لحالة الضغط التي يعيشها الجميع. 

  • الأنشطة مع العائلة 

ينبغي التنويع بالأنشطة بحيث لا تقتصر على المجالسة لتجنب حدوث الملل والمشاكل، حيث يمكن لأفراد الأسرة عقد جلسة نقاشية حول كتاب ما، بالإضافة إلى مشاهدة الأفلام سوية، ما يخلق حالة من الفرح والسعادة داخل الأسرة، ومن الممكن أيضاً مشاركتنا لأنشطة بحيث تقرأ لهم قصة الأمر الذي يؤدي إلى مشاركة وتواصل أسري مختلف ويلغي حالة الوحدة والملل والتخبط. 

  • المهام داخل العائلة 

تقسيم المهام على كل أفراد أمر ضروري، لأنه من المهم أن لا تقع كافة المهام على عاتق ربة الأسرة حيث سيكون الأمر متعب جداً، وضع جدول سيساعد على التزام كل فرد بواجباته المحددة وتزيد من الحالة الانضباطية داخل العائلة، ويقضي على الفراغ الكبير عند الأفراد ويرفع من حالتهم النفسية لشعورهم بالإنجاز والعمل. 

 

مقالات ذات صلة