فيروس كورونا يضع الأردن في مفترق طرق

راديو النجاح – فيروس كورونا يضع الأردن في مفترق طرق – أسامة النيص

(الوضع خطير.. نحن على مفترق طرق) … بهذه العبارة وبصوت يكاد يتوسل المواطنين للبقاء في منازلهم، بدأ وزير الصحة الأردني الدكتور سعد جابر حديثه، وهو يعلن عن ارتفاع في عدد الإصابات بفيروس كورونا بالمملكة.

وقال وزير الصحة إن هنالك 40 إصابة جديدة وهو أعلى رقم تسجله الإصابات منذ بدء أزمة كورونا.

واعتبر الوزير الرقم (مؤشرًا خطيرًا جدًا) ويضع المملكة (على مفترق الطرق).

وأظهرت الأرقام تسجيل 26 إصابة فقط في مدينة إربد شمالي المملكة، و14 إصابة في العاصمة عمان، في مؤشر على خلو بقية المحافظات حتى الآن.

ويبدو أن هذا الرقم سينتج عنه إجراءات مشددة أكثر من حيث العزل الاجتماعي في البلاد، حيث أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة، الوزير أمجد العضايلة، عن عملية عزل عسكرية مباشرة لكامل محافظة إربد الشمالية.

وتحدث العضايلة عن عزل جميع قرى محافظة إربد ومنع الدخول والخروج إليها، لكنه قال إن الوضع لايزال تحت السيطرة فيها ويحتاج الأمر إجراءات جدية أكثر.

وتوعد العضايلة من وصفهم بمطلقي الشائعات ومستغلي الظروف ممن رفعوا الأسعار، مشيرًا إلى أن (أسماء هؤلاء) معروفة والأجهزة الأمنية ستبدأ ملاحقتهم وإخضاعهم للقانون ومحاسبتهم.

ويبدو أن أغلبية حالات مدينة إربد لها علاقة بـ(العرس الإسباني) الشهير الذي ارتبط بفيروس كورونا.

وقد طلبت الحكومة من جميع المواطنين الذين (خالطوا) المصابين بكورونا في الشمال إبلاغ السلطات والتوجه لأقرب مستشفى للفحص. 

ويبدو أن ضواحي وقرى محافظة إربد ستشهد عزلا، في حين قد سمح للمواطنين فيها بالتسوق والتجول مشيًا على الأقدام وهو أول إجراء من نوعه، ويوحي بأن ظروف التعاطي مع الفيروس بدأت تأخذ مسارًا عسكريًا خصوصًا وأن اللهجة التي تحدث بها وزراء مالت للغة العسكرية مع تواجد القوات المسلحة في الميدان وفي كل التفاصيل لحماية البلاد.

 

المصادر :
صفحة دائرة التوجيه المعنوي.
المؤتمر الوزاري  عبر صفحة دائرة الأزمات والأوبئة.
صفحة وزارة الصحة الأردنية.