انطلاق الملتقى الطلابي الأول (همم يرموكية)

راديو النجاح – انطلاق الملتقى الطلابي الأول (همم يرموكية)

 

العمل الجماعي قوة لرواده، فالمجتمع الذي يجتهد أفراده بالعمل معاً ويوحدون جهودهم و طاقاتهم نحو سبيل واحد، هو أكثر المجتمعات عطاءً و تعاوناً ووصولاً لمرادهم، ومن هنا ظهرت العديد من المبادرات والفرق الشبابية التي كرست سعيها لخدمة المجتمع و تقديم كافة الأنشطة لمختلف الفئات والمجالات، واضعة نصب عينيها العزيمة و النشاط كأساس لعملها.

تحت رعاية عميدة شؤون الطلبة الدكتورة أمل نصير انطلقت فعاليات الملتقى الطلابي الأول (همم يرموكية) اليوم الأحد في عمادة شؤون الطلبة داخل حرم جامعة اليرموك، ويهدف الملتقى إلى التعريف بالمبادرات المختلفة في الجامعة، وجاء تأكيداً على الوحدة الطلابية وأهمية العمل الجماعي.

وفي حديث لراديو النجاح مع منظمة الملتقى زينب خراشقة قالت: إن هذا الملتقى من تنظيم فريق بنيان و يجمع الأفرقة والمبادرات الموجودة في الجامعة بهدف تعريف كل فريق بالأخر وتبادل الخبرات بالعمل الطلابي التطوعي بالإضافة إلى إعطاء نبذة تعريفية لكافة الطلاب الحاضرين عن طبيعة عمل كل فريق، وبالتالي مساعدة الطالب في الانتساب للفريق التطوعي الذي يرغب به بحسب ميوله و اهتماماته.

وأضافت الخراشقة: إن هذا الملتقى خطوة أولى لمراحل وأنشطة ضخمة قادمة مشتركة بين كافة فرق الجامعة، وجاءت فكرة الملتقى لعكس هذه الصورة المتداولة حول الفرق بأنها تتنافس بتحدٍ و عداوة، وذلك عن طريق التعاون بينهم نحو تحقيق هدف واحد وهو رضى الله و بناء جيل شبابي واعٍ.

وبالحديث مع فريق بصمة جغرافي أحد المشاركين في الملتقى، قالت منظمة الفريق إن فريقهم انطلق من كلية الآداب  قسم الجغرافيا تحديداً بعدد قليل، ثم توسع ليصبح على مستوى الجامعة، وأضافت أن هدف مبادرتهم استغلال الطاقات الشبابية الموجودة بالأعمال التطوعية عن طريق القيام بالعديد من الأنشطة في مختلف المجالات.

واستمر الملتقى من الساعة العاشرة صباحاً إلى الساعة الثانية عصراً بمشاركة أكثر من 14 فريقاً على مستوى جامعة اليرموك، و تضمن العديد من الأنشطة التي نظمها المشاركون، تمحورت حول النقاشات التعريفية  والألعاب والمسابقات التحفيزية وغيرها  بالإضافة إلى توزيع الشهادات التقديرية لكل فريق مشارك.

العمل الجماعي روح النجاح ونهر العطاء, أعطِ لتستحق الإرتواء.

 

تمت هذه التغطية من قبل فريق صوت الشباب

 

 

 

مقالات ذات صلة