اليوم الدولي للعمل الخيري..للبقاء على قيد الإنسانية

راديو النجاح – اليوم الدولي للعمل الخيري..للبقاء على قيد الإنسانية

تخضع الإنسانية للكثير من الاختبارات في كل يوم يكون فيه شيء لتقديمة سواء ما بين الأفراد أو المجتمع كـ كل، وللبقاء على قيد الإنسانية، يُحيي العالم في الخامس من سبتمبر في كل عام منذ 2012 يوماً دولياً للعمل الخيري.

44 من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة دعمت هذا القرار الذي دعى كلاً من الدول الأعضاء ومنظمات وجهات الأمم المتحدة ومنظمات دولية وإقليمية أخرى وأصحاب المصالح ومؤسسات المجتمع المدني غير الحكومية للاحتفال باليوم العالمي  للعمل الخيري بأسلوب ملائم، من خلال التشجيع على العمل الخيري عبر التعليم والأنشطة الشعبية التوعوية بالعمل الخيري.

ما قبل كل المؤسسات والقرارات، كان الدين الحنيف قد أكدَّ على أهمية العمل الخيري واكتساب الأمة الإسلامية الخيرية عن بقية الأمم هذا التميّز. 

هدَفَ اليوم العالمي للعمل الخيري إلى توعية وتحفيز الناس والمنظمات غير الحكومية وأصحاب المصالح المشتركة في جميع أنحاء العالم لمساعدة الآخرين من خلال التطوع والأنشطة الخيرية.

الأمم المتحدة تؤكد على أنَّ: (العمل الخيري فاعل جداً في تحسين الثقافة والعلوم والرياضة وحماية الميراث الثقافي، فضلاً عن تعزيزه لحقوق المهمشين والمحرومين ونشر الرسالة الإنسانية في حالات الصراع).

إلى ذلك يتيح العمل الخيري فرصة لتعزيز الأواصر الاجتماعية والإسهام في خلق مجتمعات أكثر مرونة.

يبقى الإنسان على قيد الإنسانية، طالما أنَّ هناك عمل خيري نابع من الإنسان ليس أمام الكاميرا ولا بالتحايل، فقط بالإنسانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة