البشرية تحتضر … مسيرة المناخ

 

راديو النجاح – البشرية تحتضر … مسيرة المناخ

لطالما كانت المسلسلات والأفلام عن نهاية العالم تستخدم للتسلية والضحك، لكن اليوم أصبحت مثل هذه التهديدات أمرا واقع، ولم ينجو المناخ من عبث الإنسان الذي غير وبدل، حتى أصبحنا أمام كارثة وقنبلة موقوتة، تتسابق الدول للتحضير الجيد لها، إنها القضية التي تشغل العالم الآن (التغير المناخي).

هل يصلح العطار ما أفسده الدهر؟!

هل نستطيع إنقاذ ما يمكن إنقاذه؟!

 في ظل الحروب والنزاعات قد لا نجد لقضية التغير المناخي مكانًا مناسبًا، لكن مع تصاعد وتيرة التغيير، أصبحت هذه القضية تفرض نفسها على رأس الهرم، وكنوع من المساهمة في الحد من هذه الظاهرة نظمت (جمعية الجيل الأخضر البيئية)، مسيرة المناخ ٤ من عمان إلى العقبة سيرًا على الأقدام، للتوعية بمخاطر التغير المناخي العالمي والآثار المترتبة على ذلك، ونظمت الجمعية هذا الحدث بالتعاون مع جامعة الشرق الأوسط، وبدعم من وزارة الشباب، وانطلقت المسيرة يوم الأربعاء الماضي من العاصمة عمان، مرورًا بمحافظتي مأدبا والكرك وتخلل ذلك حملات متنوعة لزراعة الأشجار ومن ثم الاستئناف بالسير إلى العقبة، ويرافق المسيرة فريق إسعاف مؤهل بالإضافة إلى كادر تدريبي تأهيلي.

وأكد يوسف عواودة المسؤول التنظيمي عن المسيرة أنها تأتي ضمن الجهود العالمية للحد من خطر التغير المناخي، وفيما أكد المشاركون على رغبتهم الكبيرة في ترك بصمة إيجابية للحد من هذه الظاهرة الخطيرة، حيث تشهد المسيرة مشاركة لجنسيات أجنبية متعددة، وقالت المشاركة أحلام أبو حماد في حديثها مع راديو النجاح أنها تشارك للمرة الثالثة على التوالي رغبة بالمساهمة في فرض رأي شبابي لحماية الأردن من أية أضرار محتملة، ونوهت إلى أن تداعيات هذه الظاهرة خطيرة جدًا من أهمها ارتفاع منسوب مياه سطح البحر وارتفاع درجات الحرارة وتقلص المساحات الزراعية، داعية لإيجاد حلول سريعة وتدارك الأمر قبل فوات الأوان.
وتعتبر قضية المناخ العالمي من أهم التحديات الجوية التي يواجهها الإنسان منذ بداية الخلق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة