الكتابة للإذاعة

“الكتابة للإذاعة”

 

الإذاعة وسيلة إعلاميّة سريعة موجهة إلى جميعِ الناس سواءً كانوا مثقفين أو أُميين، لذلك يجبُ أن تكونَ الكتابةُ بصيغةِ الحاضر بسيطة، قصيرةٍ وواضحة، يسهُلُ الاستماعُ إليها ويسهُلُ تذكّرها .

القاعدة الأولى هي أن تفهم جيداً الخبر قبل كتابته، إذا لم نفهم سنكتبُ بطريقةٍ رديئة، الفهمُ الجيّد لنقلِ المعلومات بشكلٍ جيّد هو العقد الأساسي بين الصحفي و جمهوره .

 

ابدأ بخبرِ الحدث

المستمعون للإذاعة يريدون معرفة ما حَدَثَ، لذلك يجب أن تبدأ أيّ نص بالخبرِ الجيّد .

 

اجذب انتباه مستمعيك

تحتوي الجملةُ الأولى على خبر الحدث، لكنها يجبُ أن تجلبَ الانتباه أيضاً، احرص دائماً على أن تكونَ كتاباتُك جذّابة، خاصّة في بدايةِ الخبر، فإذا جلبتَ انتباهَ المستمعين، فسيبقون في الاستماع .

 

استعمل صيغة الحاضر (المضارع)

يجب أن تصفَ الأحداثِ التي وقعتْ للتو أو في الوقت الذي تقع فيه، أو أثناء وقوعها والمضارعُ هو الأنسب لرواية الأحداث ومعالجتِها .

 

اكتب جُمَلاً قصيرة

غالباً ما يكونُ الخبرُ معقداً، والمستمعين لا يُمكنُهم العودة إلى الوراء لذلك يجب أن يفهموا فوراً، حرّر الجمل بصيغة [فعل، فاعل، ومفعول به]، و اكتفِ بفكرةٍ واحدة في الجملة، تجنّب الأسماء الموصولة بنقطة وبدءِ جملةٍ جديدة .

 

كن دقيقاً

النّص يجبُ أن يكونَ قصيراً وكل كلمة لها أهميّتها، لذلك يجبُ استخدامُ الكلمةِ الصحيحة والأفعال المناسبة

 

اكتف بالوقائع و ابتعد عن التعليق

أنت لست على الهواء لإعطاء رأيك ، اكتف بسرد الخبر و دع الحرية لمستمعيك للحكم عليه .

 

تكلّم قبل أن تكتب

نشرةُ أخبارِ الإذاعة هي عمليّة شفوية، أي أنّ مقدّم النشرة يقول الأخبار، لذلك اكتُب نصّك و أنتَ تهمِسُ به، وعندما تجدُ صعوبةً في كلمة غيّرها لأنّك يمكنُ أن تجدَ صعوبة في قراءتها على الهواء. و عندما تنتهي من كتابةِ نصّك أعِد قراءته بصوتً عال،و إذا لم تعجبك النتيجة غيّر النّص .

 

توجه إلى مستمعيك و كأنك تراهم

أنت تكتب أخبارك لوحدك و أمام الميكروفون ليس لديك اتصال بالجمهور، لكن حاول دائماً أن تتخيل مستمعيك ـ هل سيفهمون حاول أن توجّه حديثك لشخص، إذا كتبتَ بهذه الطريقة فإنّ الجمهور سيشعرُ أنّك تكلّمه وسيواصلُ الاستماع إليك .

 

صِف الخبر

الإذاعة موجّهةٌ للأذن، لكن نصّاً مكتوباَ بطريقةٍ جيّدة يجعلُ المستمع يتخيل صوراَ ذهنية، للحصولِ على هذه النتيجة استخدم أسلوبَ الوصف، ولتكن متأكداً أنّك لم تنسَ شيئاً في الخبر تذكّر الأسئلة الخمسة، ولوصفها تذكر الحواس الخمس، فكل المعلومات تصلنا عبر حواسّنا، إذن أعطِ الخبر لمستمعيك كي يروه و يشموه و يلمسوه و يسمعوه و يتذوّقوه .

 

-المصدر: الوكالة الفرنسية للتعاون الإعلامي CFI

-تحرير: مركز حكاية لتنمية المجتمع المدني

مقالات ذات صلة